Aya

1953

HT logo
  adv search
new email def main site arabic
info office misc wilayat books tahleelat lflts  
                 
 
:::

بسم الله الرحمن الرحيم

النظام الدنماركي والعداء السافر للإسلام
(مترجمة)

أصدر القضاء الدنماركي يوم أمس، كما كان متوقعاً، قراره بتبرئة صحيفة (يولاندس بوستن) في قضية الإساءة إلى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم. وجاء هذا القرار بعد أيام من وقوع إساءة جديدة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ارتكبها أعضاء في حزب الشعب الدنماركي (الموالي للحكومة)، وإساءة مماثلة ارتكبها أعضاء في حزب الراديكاليين (المعارض). وقد وقعت هذه الإساءات أثناء حفلات مجون ساقطة، أظهر خلالها المشاركون عن مبلغ حقدهم للإسلام وللرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، وهو حقد دأبت الحكومة الدنماركية وأجهزتها على زرعه في نفوس المواطنين منذ سنوات، وعلى مختلف الأصعدة: السياسية والإعلامية والتعليمية والأمنية.

ومما لا شك فيه أن المسؤول الأول عن وقوع هذه الإساءات والمحرض عليها هي الحكومة الدنماركية. ففي مؤتمر للحزب الحاكم، عُقد في 20-21/11/2004م.، قام رئيس الوزراء الدنماركي، أندرس فوغ راسموسن، بمنح (جائزة الحرية) للسياسية الهولندية أيان هيرسي مكافأة لها على إساءتها للإسلام وللقرآن الكريم وعلى وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبشع الأوصاف. وحرّض أثناء كلمته في المؤتمر على التهجم على القرآن بدعوى (حرية التعبير)، معلناً أن (في ظل حكم الشعب يمكننا انتقاد أي كان، وأي شئ.. الإنجيل وحتى القرآن).

وقبل أيام من قيام صحيفة (يولاندس بوستن) بنشر الرسومات الحاقدة قام وزير الثقافة، بريان ميكيلسن، بإلقاء كلمة في مؤتمر حزب (المحافظين) في 25/09/2005م. حرّض فيها المثقفين والفنانين على الإستهزاء بالقرآن وبالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، معبّراً عن قلقه من تصريح لأحد الفنانين قال فيه إنه (لا يجرؤ على تدنيس القرآن أمام شاشة التلفاز)، وتصريح لأحد الكتاب قال فيه إنه (يواجه مشاكل لعدم جرأة الرسامين الدنماركيين على رسم وجه محمد). ودعا الوزير في كلمته إلى شنّ (حرب ثقافية) على المسلمين (لممارستهم معايير تعود إلى القرون الوسطى وطريقة تفكير غير ديمقراطية). وصدق الله تعالى إذ يقول: {إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَآءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ}.

وبعد قيام الصحيفة الحاقدة بنشر الرسومات تزعّم رئيس الوزراء حملة الدفاع عن الصحيفة، مبرّراً إساءتها، رافضاً بطريقة مهينة لقاء سفراء البلاد الإسلامية، ولو شكلياً، لمجرد بحث موضوع الرسومات، لعلمه بأن الحكام في البلاد الإسلامية يحاربون الإسلام والقرآن وشريعة الرسول صلى الله عليه وسلم حرباً شعواء تفوق أحياناً ما تأتيه دول الغرب الكافر. وقد كان دفاع رئيس الوزراء عن الصحيفة شديداً لدرجة حملت العديد من الدبلوماسيين ورجال الاعمال الدنماركيين على انتقاد موقفه العدائي المتعجرف، ودفاعه السافر عن الإساءة إلى الإسلام والمسلمين، لما ألحقه ذلك من أضرار إقتصادية وسياسية وأمنية بالبلاد. حتى أن أحد السياسيين البارزين وهو وزير الخارجية السابق، مُونْس لوكتُفت، صرح لصحيفة (بيرلنجسكه تيذينه) في 20/12/2005م.، واصفاً موقف رئيس الوزراء من الرسومات المسيئة بالقول: (إنه يعتاش سياسياً على المواجهة ضد الإسلام).

وانسجاماً مع سياسة الحكومة المعادية للإسلام رفض النائب العام القضية المرفوعة على صحيفة (يولاندس بوستن) في فبراير 2006م. ومن ثم جاء دور المدعي العام فأكّد على رفض مقاضاة الصحيفة، وبرّأها من ناحية قانونية، وسوّغ إساءتها للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في تقريره الذي نُشر في مارس 2006م. والآن جاء قرار القضاء مستنداً إلى تقرير المدعي العام. وبذلك تكون سلسلة الحملة الشعواء على الإسلام والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد اكتملت من النواحي السياسية والإعلامية والقانونية والقضائية.

أيها المسلمون:
إن الذي جرأ أعداء الإسلام على انتهاك حرماتكم وتدنيس قرآنكم والإساءة إلى نبيكم صلى الله عليه وسلم هو ما يلمسونه من تواطؤ الحكام في بلاد المسلمين مع الكفار المستعمرين في محاربة الإسلام، ومشاركتهم في العدوان على المسلمين في العراق وفلسطين ولبنان وأفغانستان، وما يرونه من محاربة هؤلاء الحكام لعودة القرآن وشريعة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الحكم في دولة خلافة راشدة. فأعداء الإسلام يدركون أن ليس للقرآن سلطان يحكم به، ويذود عنه، ويُعلي شأنه في العالمين، ويدركون أن ليس لرسول الله صلى الله عليه وسلم دولة تسير على هديه، وتطبق شرعه، وتنتصر له، وتحمل رسالته، رسالة هدى ونور وعدل للناس أجمعين.

أيها المسلمون:
إن هذه الهجمة الحاقدة على قرآنكم ونبيكم صلى الله عليه وسلم توجب عليكم وقفة حق، وفعل حق، يرضى عنه الله ورسوله، فتحملوا الدعوة الإسلامية على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصراع الفكري والكفاح السياسي، وتعملوا مع العاملين لإستئناف الحياة الإسلامية في دول خلافة راشدة، تجمع شملكم، وتحرر بلادكم، وتحفظ دماءكم، وتذود عن أعراضكم ومقدساتكم، وتقودكم إلى عزّ الدنيا والأخرة، إلى حمل رسالة الإسلام إلى العالم. فتعودوا، كما أرادكم الله سبحانه، خير أمة أخرجت للناس.
{يَآ أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلْرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ}.

الخامس من شوال 1427 هـ.
 
حـزب التحريـر
2006/10/27م
 
الدنمارك
 


إقرأ أيضا:-
مائة عام على غياب خلافتنا، ولن نشهد أي تغيير حقيقي حتى نعيد إقامتها
جرائم القتل وترويع الآمنين إثم عظيم ومخطط خبيث تتحمل السلطة الفلسطينية وكيان يهود مسؤوليته
التهديدات الأمنية والسلام الدائم (مترجم)
﴿إِنَّ ٱلَّذِینَ یُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُو۟لَئِكَ فِي ‌ٱلۡأَذَلِّینَ﴾
الديمقراطية، سقوط مبنى الكابتول