Aya

1953

HT logo
  adv search
new email def main site arabic
info office misc wilayat books tahleelat lflts  
                 
 
:::

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب التحرير- ولاية تركيا يهنئ العالم الإسلامي بمناسبة عيد الأضحى المبارك
(مترجم)

إننا في حزب التحرير- ولاية تركيا نتوجه إلى كافة العالم الإسلامي بأسمى التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك حيث يهوي في هذه الأيام المباركة في البلاد الإسلامية الديكتاتوريون يوما بعد يوم، وينهار الظالمون الواحد تلو الآخر، وقد تخطَّى إخوانكم المسلمون حواجز الخوف وهم يقفون أمام الدبابات والرصاص بكل تحدِّ، وترتفع أصوات الشريعة والخلافة إلى أعلى علييِّن. واللهَ نسأل أن يمنَّ على الأمة الإسلامية في هذا العيد بالرحمة والغفران والخلاص، وأن يرزقنا عيدا حقيقيا نحياه في ظل دولة الخلافة الراشدة.
إن مما لا شك فيه أن أيام العيد هي إحدى الأيام التي يُستجاب فيها الدعاء، ولهذا السبب فإننا نتوجه في هذه الأيام المباركة إلى ربنا فنتضرع له وندعوه قائلين:

- اللهم احفظ المسلمين وارحمهم من تسلط الدول الكافرة التي لم تذقهم إلاَّ الذل والهوان ومن تبع تلك الدول ووالاها من الحكام الظلمة.
- اللهم اجعل الثورات التي وقعت في تونس وليبيا ومصر واليمن والبحرين وسوريا ثورات مباركة تعود الأمة من خلالها إلى رشدها وتنهض من جديد كما كانت في الماضي المشرق.
- اللهم اجعلنا من عبادك الصادقين كما كان إبراهيم (عليه السلام) واجعلنا من الممتثلين لأوامرك كما كان إسماعيل (عليه السلام) حتى ننال رضاك، اللهم وأكرم بهذا جميع الأمة الإسلامية.

أيها المسلمون:
إننا نستقبل هذه الأيام المباركة التي وهبنا الله إياها وقلوبنا تعتصر لحال الأمة المزري الذي وصلَت إليه والزلزال الذي ضرب مدينة وان. كما أن الدماء الزكية التي تسيل في البلاد الإسلامية عموما وسوريا خصوصا حوَّلت فرحة العيد إلى غُصَّةً وحالت الأمة دون إحياء الفرحة بشكل جماعي. إنه في الوقت الذي يضحي فيه المسلمون بأضاحيهم ويسيلون الدماء مرضاة لله عز وجل، فإن الحكام الظلمة الخونة يقومون بذبح المسلمين وإسالة دمائهم إرضاءً للكفار المستعمرين.

أيها المسلمون:
إذا كنتم تريدون أن يفرح بالعيد إخوانكم المسلمون في بقاع الأرض كافة وينعموا بالأمان والطمأنينة والسعادة، وإذا كنتم تفكرون بإنهاء الهجمة التي مازال يقودها الكافر المستعمر في البلاد الإسلامية، وإذا كنتم تطمحون إلى التخلص والانعتاق من الحكام الخونة الذين تسلَّطوا على رقاب المسلمين ومن كافة الأنظمة الكافرة، فإنه ليس سوى دولة الخلافة الراشدة ما يوصلكم إلى ذلك. إذاً لا بد من العمل الدؤوب لذلك والكفاح من أجله دون ملل أو وجل أو خوف. إذ لا شك أن الله سبحانه وتعالى سيثلج صدورنا بالفتح القريب الذي ينزله من عنده، قال تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} الفتح 4.

10 من ذي الحجة 1432 هـ
 
حزب التحرير
2011/11/06م
 
ولاية تركيا
 


إقرأ أيضا:-
أيها الثائرون أمام القيادة العامة للقوات المسلحة احذروا من مثلث إجهاض الثورات
الخلافة نصر من الله وفتح قريب
الخلافة، تحنُّ القلوب شوقاً لعودتها فشمِّروا عن سواعدكم لإعادتها
نداء المسجد الأقصى في الذكرى الـ٩٨ لهدم الخلافة
القرآن يُحرق بمباركة الحكومة الدنماركية