Aya

1953

HT logo
  adv search
new email def main site arabic
info office misc wilayat books tahleelat lflts  
                 
 
:::

بسم الله الرحمن الرحيم

ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةً عَلَى مِنْهَاجِ الـنُّـبُوَّةِ

يتمثل الاستخلاف بتغيير حال بحال آخر تغييراً جذرياً، وبعبارة أخرى تغيير الخير بالشر أو الشر بالخير، تغيير العدل بالظلم أو الظلم بالعدل، تغيير الصباح بالليل أو الليل بالصباح، وهو من سنن الله سبحانه وتعالى التي لا تتغير.

إن مما لا شك فيه أن هذا التغيير والاستبدال لا يكون سريعاً ميسوراً، بل يحتاج إلى وقت وجهد وعزم وثبات وتخطي المصاعب والعوائق والصعوبات بنجاح، ويحتاج إلى التّقوي أكثر فأكثر.

إن شهر رجب الذي نحن فيه الآن هو أحد أهم الأشهر الهجرية، كيف لا وقد وقعت فيه تغييرات واستبدالات جذرية. إن الأحداث الثلاثة التي وقعت في شهر رجب هي أمثلة صارخة تعكس سنة الله سبحانه وتعالى التي لا تتبدل، وتوجب على ذوي العقول المستنيرة اتخاذ العبر والدروس منها.

أولها: حدث الإسراء والمعراج، لما أصاب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الحزن الشديد وشدة الأيام بوفاة أكبر مناصريه أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها وعمه أبي طالب، وقعت حادثة الإسراء والمعراج في 27 من رجب. إن حادثة الإسراء والمعراج هذه كانت بمثابة إعلاء لشأن الإسلام ورسول الإسلام وتطميناً لقلبه صلى الله عليه وعلى آله وسلم وإيذاناً باقتراب النصرة وبزوغ عصر جديد يُقاد به الكفر وأهله قوداً. فبعد وقوع هذه الحادثة وقعت حادثة أخرى أثلجت صدر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقلبت حزنه فرحاً وانزعاجه راحةً، حيث وقعت نصرة الأنصار في المدينة بصورة عهد لنصرة الإسلام ورسوله وإن كلفهم ذلك أرواحهم وأموالهم وأولادهم وأكابرهم. وبعد ذلك بفترة وجيزة أقيمت دولة الإسلام في المدينة المنورة مقتلعة جذور الكفار بحمد الله وفضله.

ثانيها: تحرير بيت المقدس التي ارتبطت بحادثة الإسراء والمعراج ارتباطاً وثيقاً حيث عرج رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم منها، فقد تم تحرير بيت المقدس من احتلال الصليبيين على أيدي جند الخلافة بقيادة القائد المظفر صلاح الدين الأيوبي. وبتحرير المسجد الأقصى أُثلجت صدور المسلمين، واطمأنت قلوبهم بذكر الله وحده سبحانه، وقد كانت تلك الصدور والقلوب من قبل تتلوى حزناً وألماً على سقوط بيت المقدس بأيدي المحتلين، فانقلب بالتحرير حزنُهم فرحًا، وانزعاجُهم راحةً.

والحادثة الثالثة الكبرى التي وقعت في شهر رجب، هي على النقيض من الحادثتين الأُولتين؛ ففي الوقت الذي كان المسلمون فيه متحدين تحت قيادة دولة واحدة وظل راية واحدة ورعاية خليفة واحد تمكن الكفار المستعمرون بمساعدة عملائهم المحليين في 28 رجب 1342 هجرياً الموافق 03 آذار 1924 ميلادياً من هدم الخلافة عمود المسلمين الفقري التي يتقى بها ويقاتل من ورائها، وكانت تلك الفعلة الشنعاء قد تمت في هذه الديار التي نعيش فيها. وبعد ذلك اليوم توالت المآسي والمصائب والبلايا على المسلمين، فنصب الكفار المستعمرون على رأس المسلمين حكاماً مأجورين، واحتلت بلادهم وقتل أبناؤهم ونهبت ثرواتهم ودنست أعراضهم وأُمطر دينُهم ورسولُهم وكتابُهم بالإساءات من كل صوب، واليوم باتت بلاد المسلمين بحيرة دماء فعيونهم تبكي دماً وقلوبهم تذرف دماً.

إننا اليوم في هذه الفترة التي نمر بها، وفي شهر رجب هذا الذي يظلنا، نشهد قرب وقوع استخلاف جديد وتغيير جديد وبزوغ فجر جديد، وعلى الرغم من بطئه إلا أن الخطوات نحوه تسير بثبات، وها نحن نرى الأمارات والدلائل الدالة على أن الله سبحانه وتعالى سيستخلف الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وأن الحكام الحاليين المستبدين في الأرض سيزولون، وسيمكن الله سبحانه الإسلامَ الذي ارتضاه لعباده الصالحين، وأن تلك الأيام الملأى بالخوف والحزن والبؤس لن تكون بإذن الله، بل ستحل مكانها أيام ملأى بإذن الله بالأمن والثقة والفرح والخير والبركة والانتصار، مصداقاً لوعده سبحانه في الآية الكريمة: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}.

لقد صدع حزب التحرير الذي يعمل لإعادة إقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة واثقاً بوعد الله سبحانه وبشرى رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، صدع بالحق بتوفيق من الله وفضله من خلال سلسة مؤتمرات الخلافة التي عقدها حول العالم، وعلى رأسها أكبر مؤتمر خلافة عالمي الذي عُقد البارحة في إندونيسيا على مرأى ومسمع مئة ألف أو يزيدون من المسلمين المكبرين المهللين. إن الخلافة باتت قاب قوسين أو أدنى، وإن نور الإسلام قد اقترب بزوغه ليمحو ظلام الكفر، وإن امتلاء الأرض بالعدل قد اقترب بعد أن امتلأت جوراً.

إن حزب التحرير ليستبشر خيراً بما يراه من استجابة الأمة وتأييدها لمؤتمرات الحزب، وهو يضرع إلى الله سبحانه أن يكون هذا التأييد مقدمة لنصرة أهل الحق كتلك النصرة في العقبة الثانية، فتقام الدولة الإسلامية، الخلافة الراشدة الثانية، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.

قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فيما رواه الإمام أحمد في مسنده:
“تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت”.

قال الله سبحانه وتعالى:
((إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ، وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا، فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا)).

في 29 رجب الفرد 1428هـ
 
حزب التحرير
2007/08/13م
 
ولاية تركيا
 


إقرأ أيضا:-
اقطعوا صلتكم بصندوق النقد الدولي فهو أداة استعمارية لتدمير الاقتصاد الباكستاني
كتاب مفتوح إلى الهيئات الأكاديمية والإدارية في جامعات الأرض المباركة فلسطين
صندوق بريق الذهب هو شركة رأسمالية باطلة يحرم شراء صكوكها وتملُّك عائدها
﴿وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلاً عَظِيماً﴾
آلية صناع السوق حلقة في الارتهان لصندوق النقد ولا حل إلا بنظام الإســلام تطبقه دولة الخلافة