Aya

1953

HT logo
  adv search
new email def main site arabic
info office misc wilayat books tahleelat lflts  
                 
 
:::

كتاب مفتوح من حزب التحرير – إندونيسيا
إلى رئيس جمهورية إندونيسيا، سوسيلا بامبانغ يودويونو
في حظر جماعة الأحمدية

إلى حضرة رئيس جمهورية إندونيسيا،
الدكتور الحاج سوسيلا بامبانغ يودويونو
بجاكرتا

السلام على من اتبع الهدى،
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد سيد المرسلين، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هديه المبين، وحفظ دينه القويم. وبعد،
بما أن جماعة الأحمدية في اندونيسيا جماعة منحرفة اتبعت تعاليم (النبي) المزيف من بلاد الهند، الذي يسمى بـ (مرزى غلام أحمد)، بالإضافة إلى كونها منذ نشأتها المشبوهة تقلق المسلمين في إندونيسيا وفي العالم، بنشرها تعاليمها المنحرفة عن الإسلام، يطالب حزب التحرير - إندونيسيا بحظر هذه الجماعة في اندونيسيا بسرعة.  وذلك من باب المحافظة على العقيدة الإسلامية، ومن باب المحافظة على مشاعر المسلمين.
والأسباب الموجبة لهذا الطلب، وهو مطلب الشعب المسلم في هذه البلاد، هي:

1- خرجت جماعة الأحمدية في اندونيسيا عن العقيدة الإسلامية حين آمنت بمدعي النبوة، المسمى بـ (مرزى غلام أحمد) من بلاد الهند، آمنت به كنبي حقيقي، وزعمت أن الإسلام يقر ذلك، مع أن القرآن الكريم قرر أن محمداً صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين، قال تعالى: { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ} (سورة الأحزاب: 40). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نفسه، إنه لا نبيَّ بعده، كما جاء في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عليه وسلم أنه صلى الله عليه وسلم قال: ((كَانَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ تَسُوسُهُمْ الأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لاَ نَبِيَّ بَعْدِي)) (رواه البخاري). وسمى مدعي النبوة (مسيلمة) بالكذاب. نعم، بالرغم من عدم اعترافها بكون غلام أحمد نبيا صراحة في 12 بندا من بيانها، ولكنها أصرت على اعترافها بذلك ضمنا. وكذلك واقع حالها، إذ يصر المنتمون إليها على اعترافهم بكون غلام أحمد نبيا. ولو لم يعترفوا به نبيا، فمن الباطل أن يتخذوا الكذاب (النبي المزيف) مرشدا، وإماما كما أقرته جماعة الأحمدية في اندونيسيا في 12 بندا من بيانها. مع أن أمثال هؤلاء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، وعهد خليفته، أبي بكر الصديق، قد استتيبوا وأقيم عليهم حد الردة، أو قوتلوا حتى عادوا إلى الإسلام.

2- اعتدت هذه الجماعة المنحرفة على قداسة القرآن بكتابها (التذكرة)، الذي ادَّعى (مرزى غلام أحمد) وأتباعه أنه وحي مقدس. وهو منتحل من القرآن بنقل بعض آياته الكريمة هنا وهناك، ومزجها بكلام مرزى، بادعاء منه أنه وحي من الله. وهذا واضح كل الوضوح أنه اعتداء على قداسة الآيات القرآنية. وبناء على ذلك، وبالرغم من عدم تسميتها كتاب (التذكرة) وحيا في بيانها، ولكنها ظلت تعترف بكون الكتاب المنتحل تجارب (مرزى غلام أحمد) الروحية وتتخذه مرجعاً، وهذا من الانحرافات والضلال المبين.


3- اعتدت هذه الجماعة المنحرفة على حقوق المسلمين ومشاعرهم في تقديس نبيهم وقرآنهم من خلال اعتدائهم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى القرآن الكريم. والحكومة تعتبر مقصرة ومتواطئة إذا تركتها دون منعها.

4- ونحن نذكّر الحكومة بالقانون رقم 5 لسنة 1969م، وقرارات الحكومة رقم: 1/PNPS/1965م في المخالفة والاعتداء على الدين من قبل الجماعة التي أحدثت فيه أمورا، وادَّعتها جزءا من أصل الدين.

وعلاوة على ما مر من أسباب موجبة، فإن تأكيد اعتبار العقائد الأحمدية مخالفة للعقائد الإسلامية، بالإضافة إلى كونها تحريفاً للعقائد الصحيحة وفق الكتاب والسنة، قد أكّد مجلس العلماء الإندونيسي في اجتماعه العام السابع بجاكرتا في 22 من جمادى الآخرة 1426هـ الموافق لـ 29 يوليو 2005م على ما أفتى به في اجتماعه العام الثاني لسنة 1980م، وهو إثبات كون الأحمدية ارتدت عن الإسلام، وهي فرقة ضالة مضلة، ومرتَدٌّ من اتبعها، ووجه نداءً إلى المنتمين إليها للرجوع إلى الحق وإلى عقيدة الأمة الصحيحة الصافية، ونص فيها أن على الحكومة أن تمنعها، وأن تحول دون انتشارها في أنحاء البلاد، ونص على إلغائها ومنع أعمالها.

ونذكّرك أيها الرئيس بتصريحاتك أمام العلماء في القصر، أنك سترجع إلى فتاوى مجلس العلماء بشأن هذه الفرقة. فقد آن الأوان لكي تتخذ الإجراءات الصارمة ضمن صلاحياتك لمنع هذه الجماعة المنحرفة. علاوة على أنَّ من واجباتك كحاكم مسلم أن تحمي عقائد المسلمين، وأنك مسؤول عن سلامتها وصفائها، ومنع كل اعتداء على عقائد الشعب المسلم في هذه البلاد التي تحكمها.

ونذكّرك بوظيفة الحاكم المسلم، فقد جاء في قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّمَا الإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ فَإِنْ أَمَرَ بِتَقْوَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَعَدَلَ كَانَ لَهُ بِذَلِكَ أَجْرٌ وَإِنْ يَأْمُرْ بِغَيْرِهِ كَانَ عَلَيْهِ مِنْهُ) (رواه مسلم). وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (مَا مِنْ عَبْدٍ اسْتَرْعَاهُ اللَّهُ رَعِيَّةً فَلَمْ يَحُطْهَا بِنَصِيحَةٍ إِلاَّ لَمْ يَجِدْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ) (رواه البخاري).
عسى أن تكون وقفتك في حماية العقائد الإسلامية وسلامتها في ميزان حسناتك، وإن لم تفعل، فإنك تخون الله والرسول والمؤمنين، ما نربأ بك عن الوقوع فيه.

هدانا الله وإياكم أجمعين، اللهم فاشهد أننا بلّغنا،
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

جاكرتا، 1 ربيع الثاني 1429هـ
  الموافق بـ 7/4/2008م

حزب التحرير - إندونيسيا

1 ربيع الثاني 1429هـ
 
حزب التحرير
2008/04/08م
 
إندونيسيا
 


إقرأ أيضا:-
رسالة إلى رئيس أوزبيكستان شوكت ميرزياييف
حادثة بيك-أباد: تعذيب وتهم كاذبة
﴿وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ﴾
يا جيوش المسلمين من ينصر رفح وجنين وكل فلسطين إن لم تنصروها؟!
إلى متى يا أمة محمد؟!