Aya

1953

HT logo
  adv search
new email def main site arabic
info office misc wilayat books tahleelat lflts  
                 
 
:::

بسم الله الرحمن الرحيم

{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا المُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا
فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ}

في يوم الخميس 13/4/2006م داهمت قوات القمع التابعة للنظام في الأردن سجن الجويدة الذي يعتقل فيه شباب حـزب التحريـر وقاموا بإخراجهم من مهجعهم، وطالبوهم بخلع كافة ملابسهم، وانهالوا بالضرب الشديد على الشباب لأنهم اعترضوا قائلين إن كشف العورات حرام شرعا، ولم ينج من أوغاد النظام مريض شديد المرض أو كبير في السن، فقد انهالوا على الأستاذ عمر فالح التل بالضرب الشديد، وقاموا بتمزيق ملابسه عليه، ولم يراعوا كبر سنه حيث شارف على الستين أو شدة مرضه حيث يعاني من جلطة في الدماغ بالإضافة إلى الضغط ومرض الكلى، وقد قاموا بإلقاء أمتعة الشباب وملابسهم والنقود التي كانت بحوزتهم ووضعوها في الحاوية، واقتادوا ثلاثة عشر شابا منهم إلى الزنازين الانفرادية، ومنعوا عن المرضى الدواء الضروري، ورفضوا نقل الأستاذ سالم أبو اسبيتان للمستشفى رغم معاناته من آلام الظهر، ومنعوا عن الشباب الزيارة الاعتيادية، وقد كان رد إدارة سجن الجويدة بأنه لا علاقة لها بهذا الأمر، وإنما هو (أوامر من فوق)!. وقد لاذت وسائل الإعلام والهيئات الحقوقية ومجلس النواب بالصمت، وكأن الأمر لا يعنيهم!


أيها المسلمون في الأردن:

تعلمون أنَّ النظام في الأردن صنيعة دول الكفر، وأداة من أدواتهم في المنطقة للحيلولة دون عودة الإسلام لواقع الحياة، وقد أعلن هذا النظام منذ تأسيسه الحرب على الإسلام، ودأب للقيام بجرائمه القذرة على استخدام فئة من أبناء المسلمين، غُسلت أدمغتهم، ونُزِعَت الرحمة والرأفة من قلوبهم، باعوا دينهم بدنيا غيرهم، فتكرر منهم الإجرام بالمسلمين، من اقتحام البيوت لاعتقال من يدعو للإسلام وترويعٍ للآمنين، وقمع للمسيرات، واقتحام للمدن، والتنكيل بالناس، واقتحام مساجد الله...، وما أحداث اقتحام مدينة معان، واقتحام مساجد الله بالكلاب عنكم ببعيد. فصدق عليهم قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إِنْ طَالَتْ بِكَ مُدَّةٌ أَوْشَكْتَ أَنْ تَرَى قَوْمًا يَغْدُونَ فِي سَخَطِ اللَّهِ وَيَرُوحُونَ فِي لَعْنَتِهِ فِي أَيْدِيهِمْ مِثْلُ أَذْنَابِ الْبَقَرِ)(رواه مسلم)، وهؤلاء مجهزون دائما لقمع أي تحرك للمسلمين، ومدربون لغاية واحدة فقط هي محاربة المسلمين وحماية أعداء الإسلام. والنظام في الأردن يظنّ أنه يقوّي بهذا سلطانه ويقيم أركانه ونسي أن رسولنا صلى الله عليه وسلم قد قال: (منْ شَدَّدَ سُلْطَانَهُ بِمَعْصِيَةِ اللَّهِ أَوْهَنَ اللَّهُ كَيْدَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) (رواه أحمد). وسلطان هذا  النظام سيتهاوى بإذن الله، وستقوم على أنقاضه دولة الخلافة الراشدة.


أيها المسلمون في الأردن:

إننا نتوجه بخطابنا هذا لكم لأن منتسبي هذه الفئة يعيشون بينكم، وهم بعض أبنائكم، وهم يرجعون إليكم بعد كل جريمة يرتكبونها بحق أمتهم، بل لعلهم ينقلون لكم أفاعيلهم، فماذا تقولون لهم؟

إن رسولكم صلى الله عليه وسلم يقول: (مَنْ أُذِلَّ عِنْدَهُ مُؤْمِنٌ فَلَمْ يَنْصُرْهُ وَهُوَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَنْصُرَهُ أَذَلَّهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى رُءُوسِ الْخَلاَئِقِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) (رواه أحمد)، فالواجب عليكم أن تتخذوا منهم الموقف الذي ترفعون به الإثم عن أنفسكم، وتتقون به  غضب ربكم، وهو أن تنكروا عليهم أشد الإنكار، وتضغطوا عليهم لترك ما هم عليه، وأن تنبذوا منهم من يتلبس بإيذاء حملة الدعوة الإسلامية، وحذّروهم من عاقبة نصرة أعداء الإسلام، فعاقبة ذلك خزي في الدنيا وعذاب عظيم يوم القيامة، ولن يغني عنهم سادتهم من الله شيئا، فبماذا سيجيب أحدهم ربه يوم العرض والحساب؟ هل سيقول (أنا عبد مأمور)! عبد للنظام الأردني!! {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّآ أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَآءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلاَ . رَبَّنَـآ ءَاتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنَاً كَبِيراً} (الأحزاب).

أيها المسلمون في الأردن:
إنّ ما يحدث لشباب حـزب التحريـر في الأردن يتحمل مسئوليته رأس النظام ورئيس وزرائه ووزير داخليته ومدير أمنه العام وإدارة السجون وقيادة القوات التي اقتحمت السجن، ونحن نحذرهم جميعا من غضبة الأمة الإسلامية، ونذكرهم بمصير من سبقوهم من الطغاة، ونقول لهم، إن حـزب التحريـر لن يفتّ من عضده ما تفعلونه بشبابه، فلقد عقد شبابه العزم أن لا يثنيهم ما يلاقونه من أذى وعنت عن إقامة دولة الخلافة الراشدة، فقد بايعوا ربّهم على ذلك، فأملهم وغايتهم موصولان بالله، أما أنتم فقد رضيتم لأنفسكم أن تكونوا عبيداً لأسيادكم من دول الكفر، تخطبون ودّهم بالبطش بحملة الدعوة الإسلامية، وتظنون أنكم بذلك تطيلون عمر نظامكم ولكنّ الله موهن كيدكم، وستعلمون يوم يعز الله المؤمنين بنصره أن جرائمكم التي ترتكبونها ستكون عليكم وبالا، ولن تضيع حقوق المستضعفين، لأنهم منصورون بإذن الله {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا في الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ . وَنُمَكِّنَ لَهُمْ في الأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَونَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُواْ يَحْذَرُونَ}.

أيها المسلمون:
إن النظام في الأردن قد طغى في الأرض، وكثر فساده، وإن فجوره ليزداد بسكوتكم عليه، فإن لم تتحركوا لحرمات دين تنتهك، وفقر وفساد، وبيع للبلاد وللعباد، فماذا تنتظرون؟

إنّنا ندعوكم للعمل مع حـزب التحريـر لإقامة دولة الخلافة الراشدة وإزالة هذه الأنظمة العفنة، التي أزكمت رائحتها الأنوف، فإن فعلتم فإنه والله عز الدنيا والآخرة.
{فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ}

28 ربيع الأول 1427هـ
 
حـزب التحريـر
2006/04/26م
 
ولاية الأردن
 


إقرأ أيضا:-
الحكومة الانتقالية تضاعف أسعار الوقود وتمضي بعيداً في إفقار شعبها بتعليمات أسيادها
كتاب مفتوح من حزب التحرير في ولاية باكستان إلى علماء المسلمين في باكستان
ماذا يجب أن نفعل للمسجد الأقصى والأرض المباركة فلسطين؟ وما الذي لا يجوز لنا فعله؟
الأقصى يستصرخ الجيوش
رسالة إلى آبائنا وإخواننا وأبنائنا في القوات المسلحة الباكستانية بخصوص تحرير الأقصى